• ندوة بعنوان تصميم الحقائب التعليمية وتنفيذها
  • حملة تطوعية لإجراءات فحص الدم للمنتسبين
  • وظائف الإدارة الوسطى
  • دورة علمية عن مسببات الاجهاض عند النساء
  • ندوة علمية عن الرعاية الصحية المنزلية

عن الجامعة 

الجامعة التقنية الوسطى هي أكبر الجامعات التقنية الأربعة في جمهورية العراق. عدد الطلاب أكثر من 38 ألف طالب. الجامعة تخرج الكوادر الفنية العلمية على مستوى الدبلوم التقني والبكالوريوس التقني، وكذلك الماجستير والدكتوراه التقنية. وهو يتألف من أربعة تخصصات رئيسية (الصحية و الطبية ، الهندسية ، الإدارية ، الفنون التطبيقية) ويحتوي على 78 تخصص فرعي ضمن التخصصات المذكورة .


حقائق عن الجامعة

اهم الاحداث

Jan

2017

حصلنا على أكثر من 1500 تنزيل لبحث واحد
@09:00 AM

حصلنا على أكثر من 1500 تنزيل لبحث واحد

Apr

2017

نحن على Webometrics لأول مرة
@10:00 AM

Nov

2018

الجامعة التقنية الوسطى ضمن الجامعات العراقية في المنافسة العالمية للدخول في تصنيف التايمز
@09:00 PM

Sep

2017

مؤتمر عن بعد مع جامعة شيفيلد
معهد تكنولوجيا -بغداد @10:00 AM

الاعلانات

Jan

2019

ورشة في التعليم الالكتروني
مركز التعليم المستمر @09:00 AM

ورشة في التعليم الالكتروني بتاريخ 23-24/1/2019 لمدراء مراكز ال...

Jan

2019

ورشة في التعليم الالكتروني
مركز التعليم المستمر @09:00 AM

 ورشة في التعليم الالكتروني تاريخ انعقادها 9-10/1/2019 لمسؤولي...

Feb

2019

دورة في التوحد
مركز التعليم المستمر @09:00 AM

بتاريخ 3/2/2019-7/2/2019 علما ان اجور المشاركة 25000  

Feb

2019

دورة تدريبية لطلبة الدراسات العليا
مركز التعليم المستمر @09:00 AM

بتاريخ 17/2/2019 - 28/2/2019 بمبلغ 25000

Feb

2019

ورشة عمل في الجرائم الالكترونية
مركز التعليم المستمر @09:00 AM

بتاريخ 21/2/2019 - 21/2/2019 بمبلغ 10000



علاقة الجامعة مع سوق العمل

من خلال محاكاة سوق العمل العراقي واحتياجات المجتمع فان الجامعة لها اهتمامات واسعة يتطلب تطويرها من خلال الاستعانة بالتجارب والخبرات العالمية وتنمية وتطوير قدرات العاملين في الجامعة من التدريسيين والفنيين وحصولهم على مهارات تمكنهم من تدريب الطلبة والعاطلين عن العمل وتاهيلهم لتلبية احتياجات المجتمع وفقاً لحاجاته ، فضلا عن إيجاد وظائف تساهم في تقليل البطالة لاسيما وان العراق قد مر بفترة زمنية طويلة عانى من دخول الإرهابيين في البلد والحرب اللاحقة التي أضحت الى إخراجهم ، ان ذلك أدى الى التاثير السلبي على البنى التحتية للعراق في مجالات الطاقة والصحة والخدمات العامة وزيادة البطالة بين الشباب وقلة فرص الحصول على فرص عمل ومن هنا ياتي دور الجامعات التقنية العراقية في تنفيذ خطط مستقبلية لخدمة المجتمع والتي تحتاج الى المزيد من الدعم الدولي ولعل المحاور الاتية تعد من الاحتياجات التي ينبغي إعطاء الاولوية لها والتي تتطلب المساهمة والمساعدة من قبل المؤسسات والمنظمات العالمية كي تتبنى الجامعة التقنية الوسطى توظيفها في خدمة وتطوير البنى التحتية في جمهورية العراق